ثانوية ابن خلدون التأهيلية ببوزنيقة
المنتدى في خدمة جميع الأساتذة و الطلبة

البنيوية

اذهب الى الأسفل

البنيوية

مُساهمة من طرف النبراس في 30/8/2009, 14:28

نشأة البنيوية:
- ظهرت البنيوية في منتصف العقد الثاني من القرن العشرين فيمجال الدراسات اللسانية، مع رائدها فيرناند دو سوسير Fernand de Saussure في كتابه" دروس في علم اللغة العام" الذي نُشر سنة 1916.
-
و بظهورها أحدثت قطيعة معالمناهج القديمة في تناول اللغة وتحليلها ودراستها على اعتبار أنها عرفت اللغةموضوع اشتغالها بأنها" تدرس في ذاتها ولذاتها" أي أنها الموضوع والأداة.
-
وبعدأن أثبت هذا المنهج نجاعته في المجال اللغوي، كان النقد الأدبي أول من تأثر بهواستفاد منه. بهدف إحداث قطيعة مع مناهج النقد الإجتماعي والنفسي والتاريخي التيأهملت دراسة الأشكال الفنية والأدبية لذاتها، بغض النظر عما يعكسه الأدب من مضاميناجتماعية أو نفسية أو غيرها.

تعريف البنوية:
البنيوية طريقة وصفية فيقراءة النص الأدبي تستند إلى خطوتين أساسيتين وهما: التفكيك والتركيب ، كما أنها لاتهتم بالمضمون المباشر، بل تركز على شكل المضمون وعناصره وبناه التي تتفاعل فيمابينها وظيفيا داخل نظام ثابت من العلاقات والظواهر .
إن البنيوية منهجية ونشاطوقراءة وتصور فلسفي يقصي الخارج والتاريخ والإنسان وكل ماهو مرجعي وواقعي ، ويركزفقط على ماهو لغوي و يستقرىء الدوال الداخلية للنص دون الانفتاح على الظروفالسياقية الخارجية التي قد تكون قد أفرزت هذا النص من قريب أو من بعيد. والبنيويةتخضع لمبادئ ثلاثة: مبدأ الشمول أو الكلية، ومبدأ التحولات ومبدأ التنظيمالذاتي.

منطلقات المنهج البنيوي:
إن الناقد البنيوي يهتم في المقام الأولبتحديد الخصائص التي تجعل الأدب أدبا. أي من خلال دراسة علاقة الوحدات والبنىالصغرى بعضها ببعض بهدف استجلاء خصوصيات الإبداع الأدبي من شكله ومحتواه الفنيالداخلي لا من مصادره وبيئته وظروفه ومؤلفه.. ويتم في ذلك التركيز على المستوياتالتالية:
-
المستوى الصوتي: وتدرس فيه الأصوات وتكويناتها الموسيقية من نبروتنغيم وإيقاع وتكرار وتواز وروي وقافية...
-
المستوى الصرفي: وتدرس فيه الوحداتالصرفية ووظيفتها في التكوين اللغوي والأدبي..
-
المستوى المعجمي: ويتم التركيزفيه على الكلمات والوحدات المعجمية ..
-
المستوى التركيبي: ويتم فيه التركيز علىتركيب الكلام وتأليفه وفق نظام نحوي خاص
-
المستوى الدلالي: وتدرس فيه المعانيوالحقول الدلالية والعلاقات الناتجة عن توظيف الكلمات واستعمالها؛
-
المستوىالرمزي: ويتم فيه التركيز على إيحاءات استعمال اللغة في العمل الأدبي ...
إذنيمكن القول إن المنهج البنيوي يتعامل في العمل الأدبي مع لغته ولاشيء غيراللغة.

الاتجاهات البنيوية:
ونكتفي باتجاهين اثنين:
- جماعة الشكلانيين الروس: وكان اهتمامهم بالبنى الشكلية للأدب والبحث عن الخصائص المشتركة في الأعمال الأدبية بوصفها أشكالا..
- البنيوية التكوينية: ويتزعمها الناقد الفرنسي (لوسيان كولدمان) الذي يرى أن العمل الأدبي ليس بنية لغوية شكلية مغلقة، وإنما هو بنية مفتوحة على البنى الاجتماعية التي تؤطرها.
رواد البنيوية في العالم العربي:
ويمكن اعتبار الدول العربية الفرانكوفونية هي السباقة إلى تطبيق البنيوية وخاصة دول المغرب العربي ولبنان وسوريا ، لتتبعها مصر ودول الخليج العربي. ومن أهم البنيويين العرب في مجال النقد بكل أنواعه: عبد السلام المسدي ، وجمال الدين بن الشيخ، وعبد الفتاح كليطو، وعبد الكبير الخطيبي، ومحمد بنيس، ومحمد مفتاح، ومحمد الحناش، وموريس أبو ناضر، وجميل شاكر، وسمير المرزوقي، وصلاح فضل، وفؤاد زكريا، وعبد الله الغذامي... ومن أهم الكتب النقدية في مجال البنيوية العربية نستحضر "الأدب والغرابة " لعبد الفتاح كليطو.
avatar
النبراس
مشرف
مشرف

ذكر

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 53

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى