ثانوية ابن خلدون التأهيلية ببوزنيقة
المنتدى في خدمة جميع الأساتذة و الطلبة

المدير..المهام..الواجبات..الصفات1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدير..المهام..الواجبات..الصفات1

مُساهمة من طرف Salah في 5/9/2009, 12:02

المدير.

تتأثر إدارة المؤسسة التربوية إلى حد كبير بشخصية ، وميول ، واتجاهات مدير المؤسسة ، ذلك لان المدير هو : القائد التربوي الذي يشرف على تحقيق الأهداف التربوية من أجل إعداد النشء وتربيته تربية متكاملة روحيا وخلقيا وجسميا واجتماعيا ، ليكونوا مواطنين صالحين قادرين على الإسهام في إنماء مجتمعهم.

أولا : مهام مدير المؤسسة:

تقتضي النظرة الشاملة إلى وظيفة المدير ومسئولياته إدراك جوانبه الحقيقية في ارتباطها الكلي بعضها ببعض ، وهناك جوانب ثلاثة تمثل الإطار العام لوظيفة المدير وهي :

1- الهدف الذي يحاول المدير أن يحققه من خلال وظيفته، وهو إعداد النشء وتربيتهم تربية متكاملة.

2- الواجبات التي ينبغي أن يؤديها المدير من أجل الوصول إلى الهدف ( إدارية ـ فنية ـ ذات صلة بالعلاقات العامة.).

3- الطريقة التي يؤدي بها الواجبات ( التخطيط ـ التنظيم ـ المتابعة).

ويعتبر المدير المسئول الأول عن حسن سير العمل بمؤسسته ، ومن هنا ندرك كبر حجم المسئولية الملقاة على عاتقه ، فواجباته متعددة ومتنوعة ومتداخلة فيما بينها ، إلا أنه يمكن تصنيفها إلى ثلاثة أقسام رئيسية:

1- الواجبات التي يغلب عليها الطابع الإداري.

2- الواجبات التي يغلب عليها الطابع الفني.

3- الواجبات ذات الصلة بالعلاقات الإنسانية.

أولا : الوجبات ذات الطابع الإداري: هذه الواجبات تتعلق بالأعمال المكتبية ، وتهتم بالشكل التنظيمي للعمل الإداري ، وتساعد في خدمة الواجبات الفنية ، وتتبلور في الآتي:

1- ما يتعلق بشئون الطلبة وقبولهم ، وتوزيعهم على الفصول.

2- توزيع الكتب الدراسية.

3- البناء المدرسي والتسهيلات المدرسية.

4- حصر احتياجات المؤسسة من القوى البشرية والمادية.

5- الاتصال بالمسؤولين بشأن ما يتعلق بالمؤسسة.

6- العناية بالمكتبة، والتأكد من توافر وسائل السلامة.

ثانيا: الواجبات ذات الطابع الفني: وتتعلق بتحسين العملية التعليمية، وتتمثل قمة عمل مدير المؤسسة في الإشراف ، والمتابعة ، والتقويم ، وتشمل:

1- الإشراف الفني على االمدرسين وتطويرهم لزيادة كفاءتهم

2- رعاية الطلاب ، وتطوير المناهج.

3- الإشراف على برامج التوجيه والإرشاد .

4- الإشراف على الاختبار.

5- حضور الاجتماعات.

6- التعاون مع الموجهين الفنيين والإداريين.

7- وضع التقارير ورفعها إلى السلطات التعليمية .

ثالثا : الواجبات ذات الصلة بالعلاقات العامة ( المجتمع المحلي).

1- وضع خطط برامج العلاقات بين المؤسسة والبيئة والإشراف عليها.

2- مقابلة أولياء أمور الطلاب، ومتابعة مشكلات أبنائهم، واقتراح الحلول المناسبة.

3- القيام بحلقة الوصل بين العاملين بالمؤسسة وبين البيئة المحلية بما فيها من هيئات ومنظمات.

وجدير بالذكر أن الواجبات الإدارية تشغل عادة معظم وقت رجل الإدارة ، ومن الشكاوي الشائعة بين العاملين في ألإدارة أن معظم وقتهم يضيع في الأعمال الإدارية ، وأنهم لا يجدون الوقت الكافي للقيام بالأعمال الفنية التي تتعلق بتحسين العملية التعليمية بمختلف جوانبها.
ومن العاملين في الإدارة المدرسية من يتصور خطأ أن مسئوليته الكبرى تكمن في تصريف العمل ألإداري ، وأن العمل الفني يأتي في المرحلة الثانية ، وهذا تصور غير صحيح ، يضع الأمور في غير نصابها ، ذلك أن لب العملية يتعلق بالجانب الفني في ضوء مساعدة الجانب الإداري .
.../...
avatar
Salah
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 17/08/2009
العمر : 63

http://afaqbouz.societyforum.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المدير..المهام ..الواجبات...الصفات2

مُساهمة من طرف Salah في 5/9/2009, 12:05

ثانيا : صفات مدير المؤسسة: ولنجاح مدير لمؤسسة في إنجاز تلك المهام والمسؤوليات ينبغي أن تتوافر فيه صفات مهنية ، وأخرى شخصية.

1- الصفات المهنية: وتتمثل في الآتي :

1- تقدير مهنة التربية والتعليم والاعتزاز بها.

2- المعرفة التامة بأهداف المرحلة التعليمية التي يعمل بها.

3- الإلمام الكافي بكيفية تحقيق الأهداف وتنفيذ المناهج.

4- القدرة على تنسيق مهمة العاملين في المؤسسة.

5- القدرة على العمل مع الآخرين بطريقة بناءة.

6- الإلمام بالنواحي المالية والإدارية.

1- الصفات الشخصية:

1- الصحة الجسمية والنفسية .

2- أن يكون قدوة حسنة في تصرفاته وأقواله.

3- القدرة على اتخاذ القرار.

4- الاستعداد للبذل والعطاء .

5- القدرة على اكتساب العلاقات الإنسانية .

6- أن يكون عادلا في تصرفاته مخلصا في عمله.

7- الإحساس بالمسئولية الملقاة على عاتقه.

8- يجمع بين الحزم واللين.

9- يقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.

10- الطلاقة اللفظية :والقدرة على التعبير، لأنها وسيلته لنقل أفكاره إلى ألآخرين . كما أن نجاح مدير المؤسسة في عمله لا يتطلب توافر صفات مهنية وشخصية فحسب ، وإنما هناك مجموعة من الأسس التي يعتمد عليها نجاح مدير المؤسسة في إداراته وهي :

1- النمط الإداري الذي يتبعه في إدارته للمدرسة ، فهو الذي يحدد نوع علاقته بالعاملين معه، ويرسم معالمها.

2- النمو المهني المستمر حتى يتمكن من تزويد العاملين معه بالأفكار اللازمة لتطوير العملية التعليمية ، ودفعها إلى الأمام.

3- ميله للتجديد، وبخاصة في ميدان عمله، بحيث يتجه التطوير والإبداع، باعتباره القائد التربوي في المؤسسة ، فلا يقف عند حد تنفيذ التعليمات التي تصل إليه.

4- توفير الجو المناسب للعمل.

5- تقبل العاملين معه كما هم، والوقوف على خبراتهم واستعداداتهم، وميولهم، فيحدد لكل منهم المكان المناسب له بشكل يسهل عملية متابعته وتقويمه.

كما تشير آراء الباحثين في مجال الإدارة إلى أن هناك مجموعة من العوامل التي تساعد القيادة الإدارية على النجاح في وظائفها، يأتي في مقدمتها المهارات الإدارية.

ثالثا : المهارات الإدارية اللازمة لرجل الإدارة:

المقصود بالمهارة هو: أداء العمل بسرعة ودقة، وتتميز المهارة بأنها مكتسبة ونامية وليست موروثة، أي إن الإنسان يكتسبها بالخبرة والممارسة والتدريب عليها، وتنمو أيضا من خلال الخبرة والممارسة والتدريب.
avatar
Salah
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 17/08/2009
العمر : 63

http://afaqbouz.societyforum.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المدير..المهام ..الواجبات...الصفات3

مُساهمة من طرف Salah في 5/9/2009, 12:07

1- المهارات التصورية:

يقصد بها : مدى كفاءة الفرد على ابتكار الأفكار ، والشعور بالمشكلات ، والتوصل إلى حلول لها ، وتحليل المواقف إلى مكوناتها ، واستنباط النتائج المحتملة ، وربط الأسباب بالمسببات. والقيادة التربوية ذات الكفاءة هي التي تحتفظ في ذهنها دائما بالصورة الكلية ، لا الجزئية للتربية ، وارتباط النظام التعليمي بالمجتمع ككل ، وتساعد هذه المهارة القائد التربوي في تخطيط العمل ، وتنظيمه ، وتوجيهه ، وترتيب الأولويات ، وتوقعه للأمور المستقبلية ، ويمكن أن تكتسب القيادة الإدارية هذه المهارة من خلال الحلقات الدراسية.

2- المهارات الفنية:

يقصد بها : مدى كفاءة القائد في استخدام الأساليب والطرائق الفنية أثناء ممارسته لوظيفته ومعالجته للمواقف المعلقة بالعمل. والمهارات الفنية تتطلب قدرا معينا من المعارف والحقائق العلمية والعملية التي يتطلبها نجاح العمل الإداري ، وهناك العديد من الواجبات التي يقوم بها مدير المدرسة وتتطلب مثل هذا النوع من المهارات ، ومنها : تخطيط العملية التعليمية ، وضع نظام جيد للاتصال تفويض السلطة وتوزيع الواجبات والمهام. وتنمية هذه المهارات يعتمد على قناعة القائد بمبدأ التعليم الذاتي، فيحرص على تنمية معرفته الإدارية باستمرار، ويطلع على كل جديد في ميدان الإدارة، كذلك ينبغي على السلطات التعليمية إعداد دورات تدريبية تهدف إلى إكساب مثل هذه المهارات.

3- المهارات الإنسانية.

يقصد بها : قدرة الفرد على التعامل مع الغير بنجاح ، وتكوين بناء متماسك ومتكامل ، ومتعاون من العاملين بقصد زيادة إنتاجهم في مجال العمل. وتبنى المهارات الإنسانية على:

1- احترام الشخصية الإنسانية، ودفعها إلى العمل.

2- استخدام أسلوب الترغيب والاستمالة في التعامل مع العاملين لا أسلوب القهر والإرهاب.

3- بناء الثقة والاحترام المتبادل بين أفراد المجموعة الواحدة.

ولكي تتوفر هذه المهارات ينبغي أن يكون القائد على علم تام بطبيعة العنصر البشري الذي يعمل معه ، ودوافعهم ، وحاجاتهم الإنسانية ، وكيفية إشباعها .

وهذه المهارات وإن كانت مهمة للقيادة الإدارية بصفة عامة إلا أنها أكثر أهمية للقيادة التربوية لكونها تتعامل مع مجموعة كبيرة من البشر، ومتنوعة في نفس الوقت، فتشمل المدرسين والإداريين والطلاب وأولياء الأمور؛ و يمكن للقائد اكتساب هذه المهارة من خلال إطلاعه على نتائج البحوث والدراسات في هذا المجال، وإلمامه بطبيعة العلاقة بين التربية والمجتمع، ووعيه بالفروق الفردية بين الأفراد، ودوافعهم، واتجاهاتهم، وأن يلم بأسس ومبادئ العلاقات الإنسانية.

رابعا : مفاهيم خاطئة في الإدارة المدرسية.

يصادف مدير المؤسسة التربوية ظروفا صعبة في عمله إذا كان ممن يتمسكون ببعض المفاهيم الخاطئة في الإدارة مثل:

1- اعتقاده أن مجرد التعيين في وظيفة مدير المؤسسة يعطيه الحق في قيادة أعضاء هيئة التدريس ، فالقيادة أمر يكتسب ، ولا يصاحب الوظيفة بطريقة أولية.

2- اعتقاده أن أعضاء هيئة المدرسة يجب أن يتلاءموا مع مدير المدرسة.

3- اعتقاده أن الولاء للأشخاص وليس للآباء والأفكار ، فمفهوم الولاء على أنه الموافقة على كل ما يقوله أو يفعله مدير المؤسسة في كل المسائل والمواقف يضعف في النهاية من ثقة المدير بنفسه ، وثقة أعضاء المؤسسة فيه، كما يؤدي إلى تفكك هذه الهيئة.

4- اعتقاده أن ما يحسه الآخرون أمر غير هام.

5- اعتقاده أنه يمكنه أن ينفرد باتخاذ القرارات.

6- اعتقاده أنه يمكن إبقاء برنامج المؤسسة التربوية على ما هو عليه دون تغيير .

اعتقاده أنه يمكن إجبار هيئة المؤسسة على اتباع النظام الديموقراطي بوسائل أوتوقراطية.
avatar
Salah
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 17/08/2009
العمر : 63

http://afaqbouz.societyforum.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى